تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، أمير منطقة المدينة المنورة، اطلقت غرفة المدينة المنورة صباح اليوم الثلاثاء، بالتعاون مع مجموعة البنك الإسلامي للتنمية والمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة ومركز التجارة الدولية فعاليات معرض تمور المدينة المنورة الافتراضي الدولي" والذي تمتد فعالياته لمدة ثلاثة أيام - 6 و8 جمادى الآخِرة 1442 (الموافق 19- 21 يناير 2021م)، " ، وذلك في إطار برنامج مبادرة المساعدة من أجل التجارة للدول العربية (الأفتياس) الذي تشرف عليه المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة.
ويهدف المعرض الافتراضي إلى تشجيع التجارة والاستثمار في قطاع التمور بالمدينة المنورة من أجل المساهمة في تعزيز وتطوير المحتوى المحلي وزيادة إجمالي الناتج المحلي للمنطقة بتنمية الصادرات وإقامة علاقات تجارية مع الأسواق الخارجية في قطاع التمور. ويتضمن هذا المعرض أجنحة للعارضين وشركات تصدير التمور والجهات الحكومية، إضافةً الى إقامة ورشات ولقاءات حوارية، ولقاءات عمل بين العارضين والمشترين من الأسواق الدولية المستهدفة للتمور التي حددها المعرض.
وقد أشار الأستاذ منير محمد ناصر بن سعد، رئيس مجلس إدارة غرفة المدينة المنورة، إلى أنّ تنظيم هذا المعرض يأتي تنفيذاً لمذكرة تفاهم بشأن التعاون المشترك بين مجموعة البنك الإسلامي للتنمية والغرفة التجارية الصناعية بالمدينة المنورة، وذلك من أجل النهوض بالبيئة التجارية والاقتصادية في منطقة المدينة المنورة، بفضل مشروع تطوير قطاع التمور في المنطقة، وتفعيل المشاركة في تحقيق أهداف الرؤية المستقبلية للمملكة 2030.
وأضاف الأستاذ ابن سعد قائلاً إن مذكرة التفاهم بشأن المشروع بدأ تنفيذها تحت إشراف المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة منذ سنة 2018 في إطار برنامج الأفتياس، وبالتعاون مع مركز التجارة الدولية (وكالة الأمم المتحدة لدعم القطاع الخاص)، عن طريق العديد من ورش العمل التي أقيمت في المدينة المنورة. ويهدف المشروع المذكور الى زيادة الطلب الداخلي والخارجي على تمور المنطقة وتعزيز تنافسيتها في سبيل الوصول إلى الأسواق العالمية وتحقيق دخل أكثر استقراراً لنسبة كبيرة من سكان منطقة المدينة المنورة من المزارعين ومؤسسات القطاع الخاص. كذلك، سيدرّ المشروع عائدات أفضل على المزارعين ويوفِّر المزيد من فرص العمل إضافة الى مساهمته في تعزيز الطابع الوطني والديني لتمور منطقة المدينة المنورة، التي تحتل المرتبة الثالثة بنحو 4.75 مليون نخلة، أي بنسبة 15.2% من أعداد النخيل المثمرة في المملكة. وتبلغ كمية الإنتاج 14%، ويقدر عدد نخيل العجوة بنحو 900 ألف نخلة.
أمّا معالي الدكتور بندر بن محمد حمزة حجار، رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، فشدَّد في الجلسة الافتتاحية للمعرض على الأهمية الخاصة التي توليها مجموعة البنك لتنمية قطاع الزراعة في بلدانها الأعضاء (57)، وذلك لمساهمة هذا القطاع في تحقيق الأمن الغذائي وفي رفع الدخل القومي ولاستقطابه الكبير للأيدي العاملة. وفي هذا الإطار، صُمِّم مشروع تنمية قطاع التمور في المدينة المنورة. واستكمالاً للنتائج التي حققها، فقد وقع البنك الإسلامي للتنمية في 4 مارس 2019 اتفاقية ثانية مع إمارة منطقة المدينة المنورة من أجل إنشاء "مركزٍ شامل للتمور بالمدينة المنورة" حتى يتسنى تحسين أنواع التمور المنتجة ودعم تنافسية القطاع وتحويل التمر الخام إلى منتجات أخرى بتشجيع الصناعات التحويلية.
وأعلن معالي الدكتور حجار بهذه المناسبة عن نية مجموعة البنك العمل في المستقبل القريب- بمشيئة الله- على تصميم مشروعٍ جديد في إطار المرحلة الثانية من برنامج الأفتياس، وذلك للرفع من تنافسية سلاسل إنتاج قطاع التمور، ومن ثم زيادة صادراته وتوفير فرص العمل، ولاسيما للشباب، مما يساهم في تحقيق أهداف "رؤية المملكة 2030".
وأمّا المهندس هاني سالم سنبل، الرئيس التنفيذي للمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة، فذكَّر، في هذا الإطار، بالجهود التي تبذلها المؤسسة، نيابة عن مجموعة البنك منذ سنة 2016، مسخِّرةً خبرتها وتجربتها لدعم الأنشطة التي تساهم في تطوير قطاع التمور بمنطقة المدينة المنورة، وذلك في إطار مذكرة التفاهم التي وقعتها المؤسسة مع غرفة المدينة المنورة، في 16 يونيو 2017، من أجل المساهمة في الرفع من صادرات هذا القطاع.
ونوّه في هذا الخصوص بالعمل المتميز الذي تم في إطار هذا المشروع، خلال سنة 2020، لتصنيف تمور المدينة المنورة من أجل إبراز تميزها عن باقي أنواع التمور في المملكة، وإبراز القيمة النسبية لتمور المدينة من الناحية الغذائية والتجارية والروحانية. وأكَّد أيضاً استعدادَ المؤسسة لمواصلة تقديم الدعم الفني لقطاع تمور المدينة في السنوات المقبلة، بمشيئة الله.
الجدير بالذكر ان عدد المشتركين العالميين الذين تم تسجيلهم حتى الان بلغ أكثر من (100) مشترك وبلغ عدد منصات العرض (30) منصة عرض، من الشركات ومصانع التمور والجمعيات الزراعية وأكثر من (13) جناح لشركاء النجاح، من الرعاة والداعمين، يتم التسوق الالكتروني من خلالها وعقد الاتفاقيات وصفقات البيع، وتوفر خدمات لوجستية من (شحن ونقل وغيرها .......)، بالإضافة الى (9) ورشة عمل ولقاءات مصاحبة تستمر لثلاثة ايام،
 
رابط المعرض:
https://vmd.vfairs.com/