أكد مدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) سعادة الأستاذ تركي بن عبد الله الجعويني مساء اليوم (الأثنين) في لقاء مفتوح في الغرفة التجارية الصناعية في منطقة المدينة المنورة مع رجال وسيدات الأعمال، بحضور رئيس مجلس إدارة الغرفة في المنطقة سعادة الأستاذ منير محمد ناصر بن سعد، مضي الصندوق في تطوير وتحسين برامج الدعم والتمكين، والسير نحو رفع أعداد المستفيدين من البرامج، وقال "وهو ما نراه اليوم من حيث ارتفاع مبالغ دعم التدريب والتوظيف، متجاوزة ولأول مره مبالغ إعانة الباحثين عن عمل (حافز) خلال شهر نوفمبر الماضي".
وفي مستهل اللقاء، رحب رئيس الغرفة التجارية الصناعية في المدينة المنورة بمدير عام الصندوق، وأكد حرص قطاع الأعمال في المنطقة على تعزيز الشراكة مع الصندوق، وتأدية الدور المنوط به تجاه المجتمع.
واشار بن سعد الى ان الغرفة تهدف  من خلال توجهها  الاستراتيجي الى (تقديم خدمات ذات قيمة نوعية) بتطوير الخدمات للمنتسبين، وتم في هذا الإطار إطلاق نماذج اعمال جديدة تتناسب مع سوق العمل، وانشاء العديد من منصات الخدمة، من ضمنها إطلاق منصة (توطين). وفقاً لتوجيهات صاحب سمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبد العزيز، أمير منطقة المدينة المنورة وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن خالد الفيصل، والتي تعنى بتقديم خدمات تدريب
وتوظيف الكوادر الوطنية في مختلف التخصصات للجنسين، وتلبية الاحتياجات الوظيفية لقطاعات الاعمال. منوهاً الى ان الغرفة  ساهمت  في تأهيل وتدريب 9024 خريج عبر (35) برنامج تدريبي، كما تم توقيع عدد من اتفاقيات الشراكة في ذات الإطار.

وأشار مدير عام "هدف"، إلى أن الاستراتيجية الجديدة للصندوق تتمحور حول شراكته مع القطاع الخاص، باعتباره القطاع الذي يوفر الفرص الوظيفية لأبناء وبنات المملكة من الباحثين والباحثات عن عمل، كما يعمل الصندوق جنبا إلى جنب مع الجهات التشريعية التي تصدر التنظيمات التي تحدد توجه سوق العمل، لافتا النظر إلى أنه تم العمل من خلال الاستراتيجية الجديدة لـ "هدف" على تمكين ورفع مهارات الباحثين عن العمل من المسجلين في البوابة الوطنية للعمل "طاقات"، إضافة إلى استحداث برامج جديدة ونوعية تتواكب مع احتياجات ومتطلبات سوق العمل.
وأكد الجعويني خلال ثنايا اللقاء، على دعم برامج التوطين المناطقي لعدد من المهن والأنشطة في المدنية المنورة، لتمكين أبناء وبنات المنطقة من الفرص الوظيفية، بما يسهم في زيادة مشاركتهم في سوق العمل ودعم خطط التنمية الاقتصادية المستدامة.
وبحث مدير عام الصندوق، خلال اللقاء سبل التعاون بين الصندوق ومنشآت القطاع الخاص والعمل على تعزيز الشراكة بينهما.
وأضاف، أن المرصد الوطني للعمل يساعد على توفير البيانات والمرئيات حول المواضيع الرئيسة الحالية والمستقبلية لسوق العمل في المملكة، من خلال عديد من القنوات ومنها الدراسات المسحية وتحليل التقارير المتخصصة للسوق.
وأجاب الجعويني، في ختام اللقاء على استفسارات رجال وسيدات الأعمال حول الأمور ذات العلاقة بدعم التدريب والتوظيف في القطاع الخاص.