أعلن رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بالمدينة المنورة الأستاذ منير محمد ناصر بن سعد عن تدشين مشروع مبنى غرفة المدينة المنورة في محيط مدينة المعرفة في الربع الأول من 2020 ليكون بيتاً للتجار في اطهر جوار مشيرا الى ان نسبة الإنجاز المشروع تجاوزت 45% من حجم الانشاءات. جاء ذلك خلال اللقاء الرمضاني الدوري الذي تقيمه غرفة المدينة المنورة والذي جمع العديد من الجهات الحكومية ورجال وسيدات الاعمال والعديد من المؤسسات والهيئات والإعلاميين.

منوها الى ان غرفة المدينة تسعى من خلال هذا اللقاء الى تعزيز التواصل مع مجتمع الاعمال وشركاء الغرفة.. والعمل على تضافر جهود القطاعين العام والخاص وفقا لاستراتيجية مجلس إدارة غرفة المدينة للاستفادة المثلى من البيئة الاستثمارية الجاذبة التي تزخر بها منطقة المدينة المنورة بدعم ومتابعة من صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة المدينة المنورة وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن خالد الفيصل نائب امير المنطقة.

 وعدد بن سعد الإنجازات التي حققتها الغرفة مشيرا الى مذكرة التفاهم مع مجموعة البنك الإسلامي للتنمية بشأن مشروع تطوير التمور في منطقة المدينة المنورة والذي توج بمشروع إنشاء مركز شامل للتمور والذي سيكون له عظيم الأثر في تسويق تمور المدينة.

فيما أشار امين عام الغرفة التجارية الصناعية بالمدينة المنورة المهندس عبد الله أبو النصر الى تحقيق جملة من المستهدفات المرتكزة على استراتيجية مجلس إدارة الغرفة والمنبثقة من رؤية المملكة 2030 مشيراً الى ان الغرفة تعمل على رفع كفاءة المنتجات والمساهمة في تنمية الفرص الاستثمارية في المنطقة من خلال ورفع نسبة الاستثمارات الأجنبية وتخفيض معدل البطالة وتدعيم برامج التوطين وزيادة مشاركة المرأة في سوق العمل وزيادة مساهمة المنشآت الصغيرة والمتوسطة في اجمالي الناتج المحلي. وفي نهاية اللقاء أطلق رئيس مجلس الإدارة اعمال مركز دعم الاعمال  مدشنا مرحلة جديدة من تحسين وتطوير خدمة مجتمع الاعمال في منطقة المدينة المنورة .