رفع رئيس وأعضاء مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بالمدينة المنورة، التهنئة والتبريكات لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله- بمناسبة حلول ذكرى البيعة الرابعة .
وقال نائب رئيس مجلس الغرف السعودية, رئيس غرفة المدينة المنورة منير محمد ناصر بن سعد, أن ذكرى البيعة الميمونة لخادم الحرمين الشريفين تأتي هذا العام والبلاد تشهد حراكاً دؤوباً لإحداث نقلة نوعية كبيرة وتحول وطني واسع وفقاً للرؤية المستقبلية للمملكة 2030 التي أطلقها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع, التي بدأت تؤتي ثمارها، حيث حققت المملكة تقدماً ملحوظاً في مؤشر سهولة ممارسة الأعمال الدولية للعام 2018 وفقاً للتقرير الصادر عن البنك الدولي, وصنفت من بين 20 بلداً إصلاحياً في العالم والثانية من بين أفضل البلدان ذات الدخل المرتفع ودول مجموعة العشرين من حيث تنفيذ إصلاحات تحسين مناخ الأعمال وارتفع عدد السجلات التجارية خلال شهر يوليو من العام 2018 الى (13) الف سجل تجاري بنسبة 19% مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق وارتفعت نسبة اصدار السجلات لعشرة قطاعات اقتصادية بمعدل يتراوح بين 8.27 % و 16.94 % خلال الربع الثالث من 2018 مقارنة بالربع المماثل من عام 2017.


من جهته أوضح نائب رئيس غرفة المدينة المنورة الدكتور خالد بن عبد القادر الدقل, أن الاحتفاء بذكرى يوم البيعة المباركة مناسبة لمواصلة للتدوين في سجل التاريخ الناصع بالإنجازات والشامخ بالفكر والابداع يهدي تجربته للأجيال وللإنسانية جمعاء تحفه مواكب العطاء والبذل والعمل يحمل بصماتنا وامتداد عطاءنا بين أمم الأرض وتميزنا المستمد من التوحيد وخدمة الحرمين الشريفين رمز الإسلام على الأرض وقبلة المسلمين, مشيرا إلى أن الرؤية المستقبلية للمملكة 2030 تأتي معززة لامتداد العطاء بوجه مغاير نحو تنمية مستدامة وفق أجندة اقتصادية ناضجة واقعا ومستقبلا تبعها نمو مطرد في القطاعات كافة حيث أكد تصنيف وكالة (فيتش ) العالمية للتصنيف الائتماني نمو الاقتصاد السعودي وارتفعت مؤشراته في يونيو من 1.8 % الى 2.2%, كما ارتفع الرقم القياسي العام للإنتاج الصناعي في الربع الثاني بنسبة 4.17% مقارنة بالربع الاول وحظيت المدينة المنورة في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله– بدعم واهتمام كبيرين، يتضح ذلك جلياً في جملة المشروعات التنموية التي تنفذها حكومتنا الرشيدة في منطقة المدينة المنورة وتأتي التوسعة المتوالية في الحرمين الشريفين على رأس هذه الانجازات والتي تقف دليلا شاهدا على فعالية النهج في تعزيز خدمة الأمة الإسلامية وتشغيل قطار الحرمين الذي انطلقت رحلاته بفعالية عالية لخدمة المواطنين وضيوف الرحمن والمعتمرين والزوار.
من جانبه رفع عضو مجلس إدارة غرفة المدينة المنورة رويفد بن مناور الصاعدي التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - بهذه الذكرى الغالية, وقال : إن المملكة شهدت خلال سنوات تأسيسها وتوحيدها تنفيذ العديد من الخطوات المهمة والمتسارعة نحو توسيع قاعدة تطوير وتوسيع الهياكل المؤسسية والاقتصادية, واهتمت بالتنمية البشرية باعتبارها المحرك في إحداث التنمية الشاملة, مشيراً إلى أن ذكرى البيعة الميمونة لخادم الحرمين الشريفين تعزز هذه المضامين السابقة, خاصة وقد شهد هذا العهد الزاهر اتخاذ العديد من القرارات الجوهرية ذات العلاقة بالنشاط الاقتصادي والنشاط الاجتماعي بكافة مكوناته واتخذت الهيئات قراراتها التنفيذية وفق رؤية مستقبلية للمملكة حتى 2030 تأكيدا لاستمرارية النهج التنموي للمملكة في اتباعها لسياسة الاقتصاد الحر وتنويع مصادر الدخل وتوسيع القاعدة الإنتاجية في مختلف المجالات وتحفيز القطاع الخاص للاستفادة من فرص المساهمة جنباً إلى جنب مع الدولة بوصفه الشريك الاستراتيجي في تنفيذ الرؤية المستقبلية من خلال إطلاق مبادرات اقتصادية وترجمتها الى مشاريع على أرض الواقع تسهم في خلق المزيد من الفرص الاستثمارية والوظيفية وما هذه الإنجازات التي تحققت الا أحد أهم المحطات التي تحفز دوما على العطاء واطلاق مشاريع عملاقة تسهم في تنويع مصادر الدخل وتحقيق الرفاهية للسكان.


من جهته أوضح عضو مجلس إدارة غرفة المدينة المنورة عبدالله بن يوسف الحربي أن ذكرى البيعة ليست ذكرى عادية أو احتفاء عابرًا, وإنما هي صفحة جديدة نسعى جميعًا لمواصلة كتابة تاريخنا على هدي المؤسس الأول الملك عبد العزيز - رحمه الله - ونضيف لهذا الإرث إنجازات خادم الحرمين الشريفين الملك في صفحاته المليئة بالإنجازات والخطط التنموية تتصدرها الرؤية المستقبلية للمملكة 2030 كأول عمل مؤسسي ينظر الى الحاضر ويخطط للمستقبل من خلال قراءة حصيفة لمتطلبات المرحلة وحصة الأجيال من التنمية المستدامة وصفحة ناصعة نحاول جميعا الاسهام في تقديرها وتعزيز ذكراها لتنضم سطورنا الى سطور التاريخ عطاءا وبذلا واخلاصا لهذا الوطن العزيز ولا شك ان المدينة المنورة هي واحدة من علامات مجدنا عبر الاهتمام المتنامي من قبل ولاة الامر فغدت منارة علم ودوحة سكينة تحمل رسالة عالمية لكافة المسلمين في مشارق الارض ومغاربها.
كما قال عضو مجلس إدارة الغرفة داخل بن عايد الاحمدي, أن ذكرى البيعة تمر علينا هذا العام والوطن يشهد تغيرا ملحوظا في ظل خطوات متسارعة نحو توسيع قاعدة تطوير وتوسيع الهياكل المؤسسية والاقتصادية في البلاد للإسهام في اتخاذ القرارات ذات العلاقة بالنشاط الاقتصادي, مفيداً أن الهيئات اتخذت قراراتها التنفيذية تأكيدا لاستمرارية النهج التنموي للمملكة في إتباعها لسياسة الاقتصاد الحر وتنويع مصادر الدخل وتوسيع القاعدة الإنتاجية في مختلف المجالات, خاصة بعد إطلاق الرؤية المستقبلية للمملكة 2030 والتي أقرت بتوجيه خطط التنمية المستدامة وربطها بالخطة الاستراتيجية وطرح مبادرات متنوعة لتحريك معطيات القطاع الخاص بوصفه الشريك الأساسي في التنمية المستدامة.